في خطوة جديدة، يسعى محرك البحث الشهير جوجل ، لتطبيق إجراءات أكثر صرامة على المواد الإباحية التي لا تحمل موافقة صاحبها على النشر، وذلك من خلال حذف الروابط الخاصة بتلك الصفحة.

وللتصدي لما يعرف بـ “المواد الإباحية الانتقامية”، التي يقوم من خلالها أشخاص بنشر صور أو مواد إباحية لأشخاص يعرفونهم دون الحصول على موافقتهم، بغرض الانتقام، أكد مسؤولو غوغل أنهم سيزيلون تلك الروابط بعد أن يتقدم أصحاب الشأن بطلب.

ومن المتوقع أن يكون يكون هناك نماذج خاصة بطلبات الحذف خلال الأسابيع المقبلة على محرك البحث.

اكتب تعليق