مع اتجاه عدد كبير من الشركات المصنعة للهواتف الذكية الى برمجة تطبيقات متعلقه بالصحة العامة للانسان ، سيكون هناك تطبيق مخصص لقياس درجة توترك كل فترة وأخرى وعرضها عليك في تقرير .

وأفاد بحث جديد أعلن عنه الأسبوع الماضي في مؤتمر مشترك بين الجمعية الدولية لعلم الغدد وجمعية الغدد الصماء في شيكاجو بأن التطبيق لن يتطلب سوى أنبوب بسيط وبعض البرامج وعينة من اللعاب حتى يقيس الناس والأطباء مستويات هرمون الكورتيزول المسبب للتوتر.

وقال الباحث جويل إرنكرانز الذي قاد الدراسة وهو مدير قسم السكري وعلم الغدد في مركز انترماونتن للرعاية الصحية في موراي بولاية يوتا ، في تصريحات نقلتها وكالة رويترز ،  “صممنا طريقة يمكن من خلالها لأي شخص يملك هاتفا ذكيا أن يقيس مستوى الكورتيزول في لعابه بسرعة وبسهولة وبتكلفة زهيدة.”

اكتب تعليق