ظهرت أسماء دولتين عربيتين في بيان رسمي أصدرته مايكروسوفت الشركة العملاقة في البرمجيات ، وهي الكويت والجزائر ، كمصادر محتملة لبرمجيات خبيثة تصيب أجهزة وأنظمة الشركة في الشرق الاوسط .

وأعلنت مايكروسوفت بدء عملية تنقيح سريعة لمواجهة الاخطار الناتجة عن البرمجيات .

وتستهدف العملية -التي بدأت يوم الاثنين بناء على أمر صادر من محكمة اتحادية في نيفادا- برنامجين خبيثين يعرفان باسم بلادابيندي وجينكساس تقول مايكروسوفت انهما يعملان بطرق مماثلة ويكتبهما ويوزعهما مطورو برامج في الكويت والجزائر.

ونقلت وكالة رويترز الاخبارية عن ريتشارد دومينجيس بوسكوفيتش مساعد المستشار العام لوحدة مكافحة جرائم الإنترنت في مايكروسوفت قوله ، إن هذه أول قضية كبيرة تستهدف برامج خبيثة كتبها مطورون من خارج أوروبا الشرقية.

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا