في خطوة من المتوقع أن تحدث صداماً بين منظمات المجتمع المدني وحقوق الانسان ونشطاء الانترنت من جهة ، والحكومة المصرية من جهة أخرى ، قررت الاخيرة استحذاث نظام أمني قالت انه سيراقب (المخاطر الأمنية لشبكات التواصل الاجتماعي).

وقال بيان لوكالة رويترز الاخبارية إن وزارة الداخلية المصرية طرحت مناقصة للمشروع ، وحددت يوم 19 مايو أيار الماضي لجلسة تقديم العروض الخاصة بها في مقر الوزارة بوسط القاهرة العاصمة.

وتعد مصر الدولة الاولى عربيا في معدلات انضمام واستخدام مواطنيها لشبكة الفيس بوك ، والثانية ، بعد المملكة العربية السعودية ، في استخدام منصة التدوين المصغر تويتر .

 

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا