حصل عالمان سعوديان على براءة اختراع تطوير مركبات نانوية من السليكا المهجنة العالية المسامية، والتي يمكن استخدامها في التخلص من غازات الاحتباس الحراري وبشكل خاص غاز ثاني أكسيد الكربون أحد أهم الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وأجرى الباحثان نزار خضري ومحمد غانم دراستهما العلمية في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، ونشرا نتائجها في مجلة كيمياء المواد التابعة للجمعية الملكية البريطانية للكيمياء.

وشهد العقد السابق اهتماما بحثيا متزايدا سعيا إلى تطوير مواد جديدة ذات خواص كيميائية وحرارية ثابتة، بالإضافة إلى قدرتها العالية على أسر وتخزين غازات الانحباس الحراري. وفي بحثهما حضّر الباحثان هذه المواد على هيئة مركبات تضم مادة السليكا ذات المسامات الدقيقة جدا مضافا إليها عنصر فلزي ومجموعة وظيفية عضوية تعرف بالأنظمة الفلزية العضوية ذات المسامات العالية تختصر باسم “موف”.

كما استخدم الباحثان الكربون المنشط إضافة إلى المركبات العالية المسامية السابق ذكرها، وهو عنصر الكربون المطحون بدقة لإكسابه عدداً كبيراً من المسامات بهدف زيادة المساحة السطحية للكربون وإمكانية اصطياده للغازات.

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا