يبدو ان صراع فايبر في المملكة لم يكتب كلمة النهاية بعد ، وهي الكلمة التي توقعها الجميع بعد قرار الحجب الرسمي للتطبيق عن مستخدمي المملكة ، الذي اعلنته هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية.

فقد نقلت صحيفة الحياة اللندنية تصريحات عن الرئيس التنفيذي للشركة التي تقف خلف التطبيق ، قال فيها إن شركته ستطلق في غضون أسبوعين حلولاً تتيح لعملاء فايبر تجاوز إجراءات المنع.

واضاف في تصريحات قوية ربما تتسبب في تعميق الازمة أن هيئة الاتصالات وشركات خدمات الاتصالات في المملكة تحاول إيجاد سبل للتنصت على المحادثات واعتراض الرسائل عبر التطبيق.

وتعهد لمستخدمي تطبيق فايبر في السعودية باستمرار العمل في شركته على إيجاد سبل لتجاوز الحظر.

اكتب تعليق