قال رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الاميركي ان برنامج بريزم التجسسي ، ساعد الحكومة الامريكية على تفادي عملية ارهابية ضخمة كانت تستهدف مترو الانفاق في نيويورك عام 2009.

وتكشفت هذا الاسبوع فضيحة جديدة للحكومة الامريكية بعد أن اعترف الرئيس الامريكي نفسه ان حكومته تتجسس على مكالمات ونشاط الانترنت في كبرى الشركات مثل جوجل وفيس بوك ، لحماية الامن القومي الامريكي .

واضاف المسئول ان تتبع بريد الكتروني في حساب شركة ياهو عبر هذا البرنامج ساعد على احباط العملية التي كانت ستودي بحياة المئات لو تم تنفيذها كما كان مخططا .

واصدرت كل الشركات التقنية التي ظهرت اسمائها في هذه القائمة السوداء ، اصدرت بيانات تنفي فيها علمها بهذا البرنامج او تعاونها مع الحكومة الامريكية من خلاله .

اكتب تعليق