رسميا ، اعترف الرئيس الامريكي اوباما ان حكومته تتجسس على المكالمات الهاتفية ، ونشاط الانترنت في امريكا ، ضاربا مصداقية كل شركات الانترنت العالمية في مقتل ، بعد ان نفت كلها امس انها تتعاون مع اجهزة استخباراتية لهذا الغرض .

وفي كلمات بالغة الوضوح ، والوقاحة أيضا ، قال اوباما ، وفق رويترز ، ان ذلك التجسس يعد انتهاك بسيط للخصوصية ضروري لحماية الولايات المتحدة من أي هجمات.

وقال إن برامج المراقبة تهدف إلى تحقيق التوازن بين المخاوف المتعلقة بحماية الخصوصية والحفاظ على سلامة الأمريكيين وحمايتهم من الهجمات الإرهابية ، وأضاف أن هذه البرامج تخضع لإشراف قضاة اتحاديين والكونجرس وأن المشرعين اطلعوا عليها.

واردف مخاطبا الامريكيين : “لا أحد يستمع إلى مكالماتكم الهاتفية. ليس هذا هدف البرنامج”

اكتب تعليق