نقلت تقارير اخبارية اليوم عزم الحكومة الايرانية ابتكار برنامج جديد من شأنه الرقابة على استخدامات مواقع الانترنت بصورة فعالة وجديدة .

وتصنف ايران بكونها واحد من أكثر دول العالم تقييدا لحرية الانترنت وحجبا للخدمة عن مواطنيها ، وأنشأت وحدة للشرطة الإلكترونية عام 2011 كما أنشأت ما يسمى ‘الإنترنت الوطني’ المستخدم حاليا في الإدارات والمؤسسات التابعة للدولة.

و جاء في موقع اخبار ياهو أن أحد مسئولي الشرطة في البلاد قال إن ‘سيطرة ذكية’ على مواقع التواصل الاجتماعي هي الأفضل من توقيف هذه المواقع بالكامل، مشيرا إلى أن ‘البرنامج الذكي’ يسمح بتفادي مساوئ هذه المواقع وباستغلال جوانبها المفيدة أيضا، دون المزيد من التفاصيل.

 

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا