نقلت الاخبار التقنية قبل قليل نبأ تعافي المدونة الباكستانية الصغيرة Malala Yousafzai ، وخروجها من المستشفي التي تعالج فيها في برمنجهام بالمملكة المتحدة .

وكانت مالالا قد تعرضت للضرب بالنار في اكتوبر الماضي ، من قبل مجهولين أعلنوا لاحقا انتمائهم لجماعة “طالبان” ، بسبب أراء الفتاة الصغيرة التي تنشرها باستمرار في مدونتها الشخصية عن الحرية وحقوق المراة والتعليم ،وغيرها من القضايا التي تهم نساء بلدها .

ونالت الفتاة الصغيرة جائزة الدولة للسلام في نهاية عام 2012 ، في الوقت الذي اعلنت فيه طالبان انها ستستمر في استهدافها حتى قتلها .

-i-am-malala-petition-rallies-for-school-girl-shot-by-taliban-6485d6d909

1 Comment

اكتب تعليق