أنقذ هاتف محمول، موديل نوكيا X2 ، أنقذ حياة شاب سوري في واقعة مثيرة شهدتها احدى المدن السورية قبل بضعة أيام .

فقد كان الشاب يقوم بتصوير معركة من المعارك الدائرة هناك بين قوات الجيش الحر ، ونظام بشار الاسد ، حين أصابت الهاتف طلقة مباشرة اخترقته ولم تغير مسارها ، بل استقرت في الهاتف في مشهد درامي .

ونحمد الله تعالى أن الشاب لم يصاب بأي أذي رغم الخطر الذي كان يحلق على بعد سنتيمترات منه ، واستطاع بعدها توثيق صورة الهاتف بعدما اصابته الطلقة اللعينة ، وهي الصورة المنشورة أعلى هذا المقال .

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا