على حين بغتة اندلعت حرب اعلامية متبادلة بين مايكروسوفت وعملاق البحث جوجل ، بعد تصريح لباحث أمني رفيع في الاولى أن نظام التشغيل اندرويد ، المملوك للثانية ، مليء بالبرمجيات الضارة والفايروسات .

وكان تيري زنك الباحث بشركة مايكروسوفت قد أعلن في 4 يوليو الماضي عن اكتشاف أدلة تشير إلى إدراج هواتف الأندرويد بشبكات اختراق الكترونية ضارة تعرف بين المختصين باسم البوت نت ، وقال زنك إنه وجد أدلة تفيد باستخدام الهواتف الذكية التي تستخدم نظام التشغيل أندرويد بنفس هذه الطريقة.

وفي بيان لاحق ، قالت شركة جوجل إنه لا يوجد أي دليل يدعم إدعاء السيد زنك بشأن الاندرويد ، وقالت الشركة أنالتحقيقات التي قامت بها أثبتت إن الرسائل غير المرغوبة نشأت أولا على أجهزة كمبيوتر مكتبية، إلا أن الأشخاص الذين يقومون بارسالها قاموا بتغير شكلها لتبدو وكأنها أرسلت من هواتف ذكية تعمل بنظام الأندرويد.

اكتب تعليق