بدأ موقع ويكليكس الشهير يعود للاضواء مرة أخرى عن طريق بوابة سوريا العربية .

فقد قال موقع ويكيليكس يوم الخميس انه بدأ نشر اكثر من مليوني رسالة الكترونية تم اختراقها لمسؤولين من الحكومة السورية ، وذكر الموقع ان الرسائل لن تحرج دمشق التي تحاول قمع الانتفاضة التي بدأت قبل ستة عشر شهرا فقط ولكن معارضيها ايضا.

واشتهر الموقع قبل عامين بقيامه بنشر رسائل سرية مسربة من وزارة الخارجية الامريكية كشفت كم كبير من الفضائح والفساد السياسي في عدد غير قليل من دول العالم .

ونسب البيان لمؤسس ويكيليكس جوليان اسانج قوله “المادة محرجة لسوريا ولكنها محرجة في الوقت نفسه لمعارضيها.”

وأضاف “هي تساعدنا الا نصب انتقادنا على جماعة بعينها او اخرى وتساعدنا على فهم مصالحها وافعالها وافكارها. فقط عن طريق فهم هذا النزاع نأمل ان نسطيع ان نعمل على تسويته.”

اكتب تعليق