اعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي أن يوم الاثنين القادم التاسع من يوليو ، ربما يشهد عدم قدرة العديد من المستخدمين حول العالم على الدخول على شبكة الانترنت .

وقال البيان الذي نشرته وكالة BBC الاخبارية أن هذه الخطوة ضرورية للتخلص من فايروس “DNSChanger” الذي تم الكشف عنه قبل عامين ، وسيسمح تعطيل الوصول للانترنت مؤقتا الاثنين القادم عن طريق غلق ال DNS لبعض الملقمات بمعرفة الـ FPI لضحايا الفايروس بالتخلص من أثاره الت سببت تحويل ملايين المستخدمين في العالم الى مواقع احتيالية على شبكة الانترنت .

 

اكتب تعليق