في تطور جديد للصراع التقني الذي يشتعل في منطقة الشرق الاوسط ، وترتفع فيه لهجة القرصنة الالكترونية عن صوت المدافع والدبابات ، أعلن التلفزيون الحكومي الايراني يوم الخميس ان ايران رصدت “هجوما هائلا عبر الانترنت” مزمعا ضد منشآتها النووية وذلك بعد فشل محادثاتها مع القوى الكبرى هذا الاسبوع في حل النزاع بشأن أنشطتها النووية.

وقال خبراء امن الشهر الماضي من شركة كاسبرسكي الشهيرة ببرامجها المضادة للبرمجيات الخبيثة ،  ان فيروس كمبيوتر بالغ التطور أطلق عليه اسم فليم Flame (الشعلة) أصاب أجهزة كمبيوتر في ايران ودول اخرى في الشرق الاوسط.

وسارع مسؤولون ايرانيون الى قول إن بلدهم هزم الفيروس القادر على الاستيلاء على بيانات والتنصت على مستخدمي الكمبيوتر. ولم يتضح ان كان هجوم الانترنت الذي اشار اليه مصلحي هو فيروس فليم أو فيروس جديد.

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا