وافقت ابل الامريكية على دفع مبالغ تصل الى 2.25 مليون دولار كتسويات ومرتجعات نقدية الى كل من اشترى الايباد الجديد في استراليا في بداية طرح الجيل الثالث .

التسوية تعود الى إدعاء ابل ان كل اجهزة الايباد تدعم شبكة الجيل الرابع 4G في كل مكان في العالم ، وهو الامر الذي ثبت عدم صحته حيث لم يتمكن مستخدمي الايباد في استراليا بالاتصال بشبكات الجيل الرابع التي لم تغطي كل القارة الاسترالية بعد .

واستبدلت ابل على متجرها الرسمي عبارة Wi-Fi + 4G بعبارة Wi-Fi + cellular لتتركها وفق امكانيات كل مزود للخدمة في أنحاء العالم ، لتفادي المطبات القانونية التي أثارتها الحكومة الاسترالية وانتهت الى تغريم ابل المبلغ المشار اليه .

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا