لاول مرة منذ اطلاق الموقع رسميا في 2004 ، شهدت الشبكة الاجتماعية الاولى في العالم – فيس بوك – ساعتين من التوقف عصر اليوم الاخير من شهر مايو السابق ، على مستوى عدد غير قليل من مستخدمي الموقع .

“دعني أوضح لك الفارق : الفيس بوك لا يمكن أن يتوقف عن العمل ” هذه الكلمات التي أطلقها مارك زوكيربرج مؤسس الموقع يوما ما ن وهو يزهو بانعدام احتمالية توقف سيرفرات موقعه ، لم تكن دقيقة تماما ، بعد أن فاضت تغريدات تويتر باخبار توقف الفيس بوك عن العمل كليا وجزئيا لبعض المستخدمين ، وفق تقرير تك كرانش .

ورفض المتحدث الرسمي للفيس بوك في تصريحات نقلها المصدر السابق ، رفض ارجاع التوقف المؤقت للموقع الى “هجمات اليكترونية” أو محاولات تخريب من أي نوع أخر في سيرفرات الشبكة التي تضم 900 مليار مستخدم .

وتركزت أغلب الشكاوي من توقف الموقع في الولايات المتحدة والبرازيل وتونس .

ومن جهة أخرى نفت مجموعة Anonymous للهاكرز أي صلة لها بتوقف الفيس بوك ، وهي الجماعة التي ينظر اليها بكونها المسئولة عن أغلب الهجمات الالكترونية حول العالم .

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا