تحول لقاء تليفزيوني في واتفورد مع ايرك شميت الرئيس التنفيذي السابق لشركة جوجل ، الى مناظرة سياسية كبيرة شارك فيها محللين سياسين من خلال الاتصالات الهاتفية مع الرأس المدبر لعمليات عملاق البحث جوجل .

وقال شميدت انه يرى أن شبكة الانترنت سيكون بوسعها اسقاط كل الحكومات افاسدة والديكتاتورية حول العالم ، ووجد أمامه مناخ خصب للحديث عن تجارب مصر وتونس وليبيا ، وكيف تمكنت الشبكة من جمع الثوار وحشد المواطنين لمواجهة الطغاة واسقاطهم في الدول الثلاثة .

وتطرق شميت في حديثه الى الصين وكيف تحاول حكومتها فرض رقابة وسيطرة على خدمات بعينها على شبكة الانترنت ، واكد أن بعض هذه الاجراءات قد تفلح بعض الوقت ، لكن لن تفلح طول الوقت .

وأردف الرجل القوي في جوجل مؤكدا أن الحل هو أن ترفع الحكومات يدها عن الانترنت وتتيح حرية الاتصال للافراد ، ووقتها سيصبح العالم أكثر انفتاحاً وديمقراطية على حد وصفه .

واستشهد شميت بما يشهده العالم في التحول من استخدام الهواتف المحمولة الى نظيرتها الذكية ، رغبة من سكان العالم في مختلف الدول للبقاء على اتصال دائم بالعالم في مختلف المجالات .

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا