في مثل هذا اليوم قبل سبع سنوات ، ظهر على شبكة الانترنت موقع جديد يدعى يوتيوب Youtube ، يقف وراءه بعض العاملين السابقين في البنك التجاري الالكتروني الشهير باي بال PayPal

ومع مرور الاسابيع والشهور ، بدأت شهرة الموقع تأخذ منحنى متصاعد بنسب مشاهدات وزيارات غير متوقع على الاطلاق ، وبدأ شركاء الموقع في صرف المزيد من الاموال من أجل تأمين بقاء اليوتيوب فقط على الشبكة ، عن طريق الاستثمارات في شراء وتأجير سيرفرات إضافية .

وبعد بضعة شهور كانت شهرة الموقع قد تضاعفت أربعة مرات على الاقل ،وبدأت في الافق قضايا تتعلق بالملكية الفكرية والحقوق ، وتحركت العديد من الدعاوي ضد الموقع الوليد ، قبل أن يظهر عملاق البحث جوجل في المشهد بعد انطلاق الموقع بعام كامل ، ويقرر الاستحواذ على الموقع .

وبلغت الصفقة سقف مالي في اكتوبر 2006 بلغت 1.65 مليار دولار ، ومن وقتها نجح القابعون خلف شاشات حواسيبهم في شركة جوجل في جعل شهرة الموقع تتخطي الافاق ، ويصبح اليوتيوب اليوم موقع مشاركة الميديا وملفات الفيديو الاول في العالم .

وحتى يمكنك تصور مدى نجاح اليوتيوب ، لو افترضنا اننى استغرقت ثلاثة دقائق في المتوسط في كتابة السطور السابقة ، فقد تم رفع 216 ساعة فيديو خلال هذه الدقائق الثلاثة ، حيث تشير الارقام الى أن 72 ساعة يتم رفعها كل دقيقة على اليوتيوب .

عام سعيد يا يوتيوب .

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا