بسبب ما أطلقت عليه “تدليل مبالغ في معاملة شركة جوجل” ، شنت صحيفة الديلي ميل البريطانية واسعة الانتشار هجوم عريض على حكومة بلادها ، ووصفت اجتماعات أعضاء الحكومة الدورية بمسئولين من جوجل بكونها “أمر مريب”

وتقول الصحيفة أنه كانت هناك 23 جلسة بين وزراء حزب المحافظين وجوجل منذ يونيو 2010 ، بمعدل جلسة واحدة كل شهر تقريبا ، وشملت هذه المقابلات ثلاث لقاءات لديفيد كاميرون وأربعة لوزير الخزانة ، ولقاءات اخرى لوزيرة الثقافة وعدد أخر من المسئولين .

وتتهم ديلي ميل حكومتها بعدم المساواة في التعامل بين الشركات التقنية ، ومنح جوجل وحدها موقع مرموق بتكرار الجلوس مع مسئوليهم مما يعطي انطباعا بالتمييز .

ومن جهتها رفضت جوجل هذا الهجوم ، وقال متحدث رسمي باسم الشركة إنه متأكد تماما أن الحكومات تتحدث مع الشركات حول القضايا التي تؤثر على مواطنيها. وأن الحكومة البريطانية تجعل لائحة هذه الاجتماعات متاحة للجمهور بمنتهى الشفافية .

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

1 تعليق

اترك تعليقا