الخميس , ديسمبر 8 2016
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار المواقع / أخبار جوجل / جوجل تتقدم للامام في تطبيقات المساعد الصوتي

جوجل تتقدم للامام في تطبيقات المساعد الصوتي

قبل ستة أشهر جلس متخصصون في مكونات الكمبيوتر وآخرون في تطبيق جوجل “أسيستانت” للأوامر الصوتية الخاص بهاتف جوجل الجديد “بيكسل” لعرض تفاصيل الهاتف الجديد في مقر الشركة بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

شرح الفريق تفاصيل تحول كبير جار في جوجل التابعة لشركة ألفابت التي سحقت ثورة أبل في الهواتف الذكية قبل ثمانية أعوام بطرح نظام تشغيل أندرويد.

تعتمد 85 في المئة من الهواتف الذكية في العالم حاليا على نظام تشغيل أندرويد التابع لجوجل لكن في ظل التهديد الذي يمثله “التحكم الصوتي” ليحل محل “اللمس” كوسيلة أساسية في الأجهزة المحمولة تجرب جوجل حاليا نهجا جديدا يشبه الاندماج الكبير الذي تطبقه أبل بين المكونات الصلبة والبرامج.

وقال بريان راكوفسكي نائب مدير المنتجات في وحدة أندرويد بجوجل “نريد حقا أن يكون (تطبيق) أسيستانت المزود به الهاتف امتدادا طبيعيا للطريقة التي تطلب بها المعلومات من جوجل.”

وينافس أسيستانت تطبيقي “سيري” الخاص بشركة أبل و”كورتانا” الذي تطوره مايكروسوفت.

الدمج بين المكونات الصلبة والبرامج أمر أساسي في تحقيق الهدف إذ ينبغي فرض مواصفات محددة حتى يتوفر أداء عال لجوجل اسيستانت ومنها ميكروفون مثبت بطريقة جيدة ومعالج قوي يتعامل مع كميات ضخمة من البيانات.

وطرح التطبيق ليس كافيا لأن التشغيل يحتاج بضع نقرات على المستخدم القيام بها حتى يتمكن من الدخول عليه.

وسيكون جوجل اسيستانت جاهز دائما في هاتف بيكسل ويمكن استدعاؤه بمجرد الضغط على زر صفحة البداية أو التفوه بكلمتين فقط هما “أو كيه جوجل.”

وقال تشارلز جولي رئيس شركة أوزلو التي تطرح تطبيقا صوتيا مشابها بنفس الاسم إنه بدمج تطبيق “أسيستانت” في هاتف بيكسل “لن تحتاج جوجل لمفاوضات مع مصنعي هواتف آخرين.”

وللتأكد من حصول المستخدمين على أفضل تجربة ممكنة ستتيح جوجل تطبيقها “أسيستانت” في منتجات جوجل فقط وعلى رأسها بيسكل على الأقل في الوقت الراهن.

وعلى المدى الطويل لم يتضح هل ستظل جوجل على هذا النهج أم ستتحول إلى إستراتيجيتها الأصلية وتحاول دمج المنتج في ملايين الهواتف الذكية التي تنتجها شركات أخرى وتطبيق أندرويد حتى وإن انطوى ذلك على المخاطرة بتراجع بسيط في الجودة.

بصرف النظر عن قرار جوجل توجد مؤشرات تفيد بأن تطبيق “أسيستانت” قد لا يحظى بترحيب في كل شركات تصنيع الهواتف المشغلة لنظام أندوريد.

استحوذت سامسونج أكبر شركات الهواتف الذكية في العالم من حيث المبيعات وأكبر شركة تستعين بنظام أندرويد على شركة “فيفا لاب” مؤخرا وهي التي أسسها مخترعو تطبيق أبل “سيري”.

  • من رويترز

عن Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *