الرئيسية / هواتف ذكية / تطبيقات للهواتف / تطبيق للهواتف الذكية يحارب مرض انفصام الشخصية

تطبيق للهواتف الذكية يحارب مرض انفصام الشخصية

رغم أن التقدم الطبي تمكن من تهوين آثار انفصام الشخصية، إلا أن هذا لا يعني نهاية تأثيرات المرض المعروفة، مثل القلق الدائم والعزلة.
وتلك التأثيرات، التي توصف دوما بالجانبية، قد تستمر وقتا طويلا، وربما تضر بالعلاج الذي يقدم للمرضى، للخلاص من هذا الاضطراب النفسي.

ووفق ما أورد موقع “فورتشين” الأميركي، الأحد، تمكن مبتكرون من إنجاز تطبيق جديد للهواتف الذكية يساعد مرضى “انفصام الشخصية” وأقاربهم، وذلك عبر تقليص الفجوة التي تتركها العلاجات التي يقدمها الأطباء.

ويمكن تحميل التطبيق الذي يحمل اسم “PRIME ” من متاجر التطبيقات، وهو عبارة عن مزيج يشبه بيئة شبكات التواصل، ووصفات علاجية بناء على الطلب.

ويقول مصمم التطبيق، دانيال شولسر، إن مرضى انفصام الشخصية عرضة للعزلة الاجتماعية، حتى في الحالات التي يتلقون فيها علاجا مناسبا.

  • وكالات أنباء

عن Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *